قطنا
مرحبا بك في منتديات قطنا الثقافية و العلمية
و نشكر زيارتكم
ولتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه.
و يرجى الانتباه بادخال الايميل الصحيح لانه عند التسجيل ستصلك رسالة تفعيل رمز الدخول الى بريدك الالكتروني و بعد التفعيل ستتمكن من الدخول بالاسم و كلمة المرور التي ادخلتها
كما ندعوكم لزيارة موقعنا قطنا نت www.qatana.net
قطنا

منتدى مدينة قطنا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
"وقـل اعمـلوا فسـيرى الله عـملكم ورسـوله والمؤمنـون"    

شاطر | 
 

 تابع جبل الشيخ - حارث الجولان - 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو محمد الشيخ
عضو فعال
عضو فعال


المزاج : قطنا
ذكر
عدد المساهمات : 111
نقاط : 331
تاريخ الميلاد : 30/01/1948
العمر : 69
تاريخ التسجيل : 08/11/2010
مكان الإقامة : سوريا-قطنا

مُساهمةموضوع: تابع جبل الشيخ - حارث الجولان - 2   الثلاثاء أغسطس 14, 2012 6:39 am

تابع جبل الشيخ - حارث الجولان - 2

خريطة الحدود وخطوط الهدننة التاريخية والحالية في هضبة الجولان منذ 1342هـ

وفي اتفاقية الهدنة - أي اتفاقية فض الاشتباك - التي وقع الجانبان عليها بوساطة أمريكية تقرر انسحاب القوات الإسرائيلية من عمق الأراضي السورية إلى مواقعها قبل عام 1393هـ( ) باستثناء مدينة القنيطرة وبعض القرى المجاورة لها » رويحينة ، وبئر عجم ، والمدارية ، وبريقة ، وكودنة« التي تقرر إعادتها لسورية مقابل التزام سوري بإبعاد قوات الجيش السوري وراء شريط يخضع لمراقبة قوات هيئة الأمم المتحدة . وتضم الاتفاقية بندًا يدعو إلى إعادة المدنيين السوريين إلى المناطق التي انسحبت إسرائيل منها ، وينص ملحق أضيف إلى الاتفاقية على إرسال قوة خاصة للأمم المتحدة (UNDOF) لمراقبة الهدنة وتطبيق الجانبين للاتفاقية ، وما تزال هذه القوة متواجدة في المنطقة منذ ذلك الوقت وحتى الآن ، ويقوم مجلس الأمن بتمديد مهمتها مرة كل ستة أشهر . وكان عدد قرى الجولان قبل الاحتلال 164 قرية و146 مزرعة . أما عدد القرى التي وقعت تحت الاحتلال فبلغ 137 قرية و112 مزرعة إضافة إلى القنيطرة . وبلغ عدد القرى التي بقيت بسكانها 6 قرى : مجدل شمس ومسعدة وبقعاتا وعين قنية والغجر وسحيتا - رحّل سكان سحيتا في ما بعد إلى قرية مسعدة لتبقى 5 قرى - ودمر الاحتلال الإسرائيلي 131 قرية و112 مزرعة ومدينتين . وكان عدد سكان الجولان قبل حرب عام 1387هـ( ) نحو 154 ألف نسمة ، عاش 138 ألفاً منهم في المناطق الواقعة حالياً تحت الاحتلال ، هُجِّر أكثر من 131 ألف نسمة ، ودمرت قراهم ويبلغ عددهم حالياً قرابة 800 ألف نسمة ، ويعيشون في دمشق وضواحيها ، وبقي 8 آلاف مواطن في القرى الخمسة الباقية ، ويبلغ عددهم حالياً20000 نسمة . ويبلغ عدد سكان الجولان المحتل في الجزء الواقع غربي خط الهدنة1394هـ( ) يقدر بـ40 ألف نسمة ، منهم أكثر من عشرين ألف عربي - ينقسمون من ناحية دينية إلى حوالي 18،5 ألف درزي وحوالي 2500 من العلويين - وفيها حوالي 17،5 ألف مستوطن إسرائيلي يهودي . أما النازحون عن الجولان وهم سكان الجولان السوريون المهجرون قسرياً تحت ضغط آلات الحرب والتدمير الإسرائيلية في عام 1387هـ( ) ، ويعيشون في دمشق وريفها ودرعا وضواحيهما . وبرغم مضي أكثر من 45 عاماً على اغتصاب الجولان ، إلا أنها ما زالت حلم أولئك الذين ولدوا وكبروا في التجمعات السكنية المكتظة التي تحوي عائلات جولانية من أصول مختلفة بيئياً واجتماعياً - مدنية ، وفلاحية ، وبدوية - ومتعددة قوميًّا » عرب ، تركمان ، شركس« . وأما المستوطنون الإسرائيليون في الجولان فقد أقاموا في المستوطنات ، وهناك حاليًا أكثر من 30 مستوطنة يهودية في الجولان ، أكبرها كتسرين التي أقيمت سنة 1397هـ( ). أقيمت كتسرين قرب قرية قسرين المهجورة وسميت - مثل القرية - نسبة لبلد قديم تم اكتشافه في حفريات أثرية . وتعتبر كتسرين مركزًا إداريًا وتجاريًا للمنطقة ، وتسكن فيها حاليًا 6500 نسمة ، ثلث منهم من اليهود المهاجرين من روسيا الذين توطنوا في إسرائيل في التسعينات . وعلى كتف جبل الشيخ أقيم موقع سياحي للتزلج في موسم الشتاء . كذلك أقيم في كتسرين متحف لعرض المعثورات الأثرية التي تم اكتشافها في الجولان( ). ويعتبر الْجَوْلَانُ بِالنِّسْبَةِ إلَى دِمَشْقَ مِثْلُ الْهَدْأَةِ » الهدا« بِالنِّسْبَةِ إلَى الطَّائِفِ . وَقَدْ احْتَلَّ الْيَهُودُ ثلثي مساحة الْجَوْلَانَ سَنَةَ 1387هـ( ) ، وَلَا زَالُوا مُصِرِّينَ عَلَى التَّمَسُّكِ بِهَا . وَفِي يَوْمِ 18 صَفَرٍ سَنَةَ 1402 هـ( ) ، أَعْلَنَتْ دَوْلَةُ الصَّهَايِنَةِ الْمُعْتَدِيَةُ ضَمَّ هَضْبَةِ الْجَوْلَانِ وَسَهْلَ الْحُولَةِ إلَى دَوْلَتِهِمْ نِهَائِيًّا ، وَجَعَلُوا حُدُودَ الْمَضْمُومِ غَرْبَ مَدِينَةِ » الْقُنَيْطِرَةِ « قَاعِدَةُ الْجَوْلَانِ . وَاسْتَنْكَرَ الْعَالَمُ مِثْلَ هَذَا ، وَلَكِنَّ الْعَالَمَ عَوَّدَنَا ضَعْفَ الذَّاكِرَةِ وَنِسْيَانَ الْأَحْدَاثِ ، وَإِسْرَائِيلُ الْبَاغِيَةُ تَعْتَمِدُ عَلَى مِثْلِ هَذِهِ النِّقَاطِ فِي الْعَالَمِ . وَرَحِمَ اللَّهُ زُهَيْرًا حَيْثُ قَالَ :
وَمَنْ لَمْ يَذُدْ عَنْ حَوْضِهِ بِسِلَاحِه ... يُهَدَّمْ ، وَمَنْ لَا يَظْلِمُ النَّاسَ يُظْلَمُ
إنَّ الْعَالَمَ كُلَّهُ لَنْ يُعِيدَ الْجَوْلَانَ وَلَنْ يُعِيدَ فِلَسْطِينَ ، وَإِنَّ إسْرَائِيلَ لَنْ تُعِيدَ شِبْرًا وَاحِدًا إكْرَامًا لِلْعَالَمِ كُلِّهِ ، وَلَنْ تَتَنَازَلَ عَنْهُ إلَّا تَحْتَ فُوَّهَةِ الْمَدْفَعِ( ). والسبب في ذلك أن يهود اليوم هم الخلف السيئ لمن سلف ، إذ أننا نجد هؤلاء الخلف ينطلقون من تراث السلف ، فوراء كل جريمة يرتكبونها نبوأة مزعومة تسوِّغها لهم . يقول هرتزل : إن هدف الحركة الصهيونية هو تنفيذ النص الوارد في الكتاب المقدس بإنشاء وطن قومي يهودي في فلسطين ، ويقول بن غوريون : قد لا تكون فلسطين لنا من طريق الحق السياسي أو القانوني ، ولكنها حق لنا على أساس ديني ، فهي الأرض التي وعدنا الله ، وأعطانا إياها من الفرات إلى النيل .ولعل أشد ما دونته نبوءاتهم المحرفة تحريضًا لليهود على التوسع العدواني الظالم هو: » كل مكان تطؤهُ أخامص أرجلكم لكم أعطيته« . فهم مرتبطون عقديًا بكل أرض سكنوا فيها ، من أرض الآباء والأجداد مثل كل فلسطين ، وسورية ، والعراق ، ومصر ، والحجاز . ولقد قال بن غوريون في تسويغ عدوان عام 1376هـ( ) : إنه يوطد أمن إسرائيل ، ويحميها من العدو ، ويحرر أرض الأجداد من الغاصبين . ولما اعترض أحد الوزراء على احتلال الجولان ، وعلَّل اعتراضه بعدم وجود روابط توراتية ، رد عليه إيجال آلون قائلًا : إن الجولان قطعة من إسرائيل القديمة لا تقل أهمية عن الخليل ونابلس . وهبَّ زعماء يهود يؤكدون أن استيلاءهم على الأراضي المحتلة ما هو إلا تحقيق لنبوءات العهد القديم . وقال مناحيم بيجن في عام 1388هـ( ): إن الأراضي العربية المحتلة هي أراضٍ إسرائيلية حررتها إسرائيل من الحكم الأجنبي غير الشرعي( ).
ووردت كلمة جولان في أدبيات الكتاب المقدس ، فمنها ما ذكر في مدن الملجأ : » حينئذ أفرز موسى ثلاث مدن في عبر الأردن نحو شروق الشمس . لكي يهرب إليها القاتل الذي يقتل صاحبه بغير علم ، وهو غير مبغض له ، منذ أمس وما قبله يهرب إلى إحدى تلك المدن فيحيا . باصر في البرية في أرض السهل للراوبينيين ، وراموت في جلعاد للجاديين ، وجولان في باشان للمنسيين «( ). وورد أيضًا : » فقدسوا قادش في الجليل في جبل نفتالي ، وشكيم في جبل أفرايم ، وقرية أربع هي حبرون في جبل يهوذا . وفي عبر أردن أريحا ، نحو الشروق جعلوا باصر في البرية في السهل من سبط راوبين ، وراموت في جلعاد من سبط جاد ، وجولان في باشان من سبط منسى . هذه هي مدن الملجأ لكل بني إسرائيل ، وللغريب النازل في وسطهم ، لكي يهرب إليها كل ضارب نفس سهوًا فلا يموت بيد ولي الدم حتى يقف أمام الجماعة «( ). وورد أيضًا : » ولبني جرشون من عشائر اللاويين مدينة ملجأ ، القاتل من نصف سبط منسى جولان في باشان ومسرحها ، وبعشترة ومسرحها مدينتان ثنتان «( ). وورد أيضًا : » لبني جرشوم من نصف سبط منسى جولان في باشان ومسارحها ، وعشتاروث و مسارحها« ( ).
والخلاصة أن تسمية جبل الشيخ باسم حارث الجولان يعود إلى الاحتمالات التالية :
1. إن حارث بمعنى زارع ، لأن الحارث يقوم بحراثة الأرض وفلاحتها وتهيئتها للزراعة ، ثم يقوم بزراعتها ، ويساعده على ذلك توفر المياه اللازمة التي يوفرها جبل الشيخ المكسو بالثلوج معظم شهور العام ، وذلك عن طريق الأمطار والينابيع ، وأيضًا عن طريق الندى الذي يتشكل في صباح كل يوم حتى في أيام الصيف ، لذا فإن الخضار المزروعة لا تحتاج إلى سقي وري كثير في الجولان كما في الأماكن الأخرى لأنها تعتمد بصورة رئيسة على الندى .
2. إن لفظة الحارث اسم من أسماء الأسد ، وكنيته أيضًا أبو الحارث ، ومن المحتمل أن تسمية حارث الجولان أخذت منه بسبب كثرة الأسود التي كانت تعيش فيه قديمًا حيث كان الجبل مكسوًا بالأشجار ، التي كانت تشكل أدغالاً صالحة لعيش الأسود والحيوانات المفترسة الأخرى ، وهذا ما دعا إلى تسميته بجبل الأسود كما مر معنا سابقًا .
3. إن لفظة الحارث اسم علم على الأشخاص تسمى به ستة من ملوك الغساسنة ، وقد يكون هذا من أرجح الأسباب لتسمية جبل الشيخ بحارث الجولان ، لأنه واقع ضمن المناطق التي يحكمونها ، لا سيما بعد اتخاذهم مدينة الجابية التي يشرف الجبل عليها عاصمة لهم .
4. إن كلمة الحارث اسم علم أطلق على عدد من الأماكن والمواضع في الجولان ، فهو تارة اسم قرية ، وتارة اسم قصر عاش فيه بعض ملوك الغساسنة ، وهو تارة اسم قُلَّةٍ من قُلَلِ الجولان ، قال الليث : قُلُّةُ الجبل : أعلاه . وقلة كل شيء : رأسه( ) ، ورأس الإنسان : قُلَّة ، وأنشد سيبويه :
عجائب تبدي الشيب في قلة الطفل ... والجمع قُلَل( ). وقال الفيروزآبادي : القُلَّةُ : أعْلَى الرأسِ والسَّنامِ والجَبَلِ أو كلِّ شيء( ). وقال ابن منظور : قُلَّة كل شيء : رأْسه ، والقُلَّة : أَعلى الجبل ، وقُلَّة كل شيء أَعلاه ، وخص بعضهم به أَعلى الرأْس والسنام والجبل ، وقِلالة الجبل كقُلَّته . قال ابن أَحمر :
ما أُمُّ غَفْرٍ في القِلالة ... لم يَمْسَسْ حَشاها قبله غَفْر
ورأْس الإِنسان قُلَّة ، وأَنشد سيبويه : عَجائب تُبْدِي الشَّيْبَ في قُلَّة الطِّفْل . والجمع قُلَل ، ومنه قول ذي الرمة يصف فِراخ النعامة ويشبه رؤوسها بالبنادق :
أَشْداقُها كصُدُوع النَّبْع في قُلَلٍ ... مثل الدَّحارِيج لم يَنْبُت لها زَغَبُ( )
قال أبو ذؤيب :
بأرى التي تأرى اليعاسيب أصبحت ... إلى قلة دون السماء ذؤابها( )
وأعلى جبال الجولان هو جبل الشيخ المسمى بحارث الجولان . وبالتالي هو أعلى مكان في المنطقة ، وأحق بالوصف به من أي مكان آخر فيه . ومن ألطف ما قرأت عن أسامي شجر ينابيع الماء بحسب اختلاف ارتفاعها ما ذكره الفيروزآبادي قائلاً : يَخْتَلِفُ الاسمُ بحَسَبِ كَرَمِ مَنَابِتِها فما كانَ : في قُلَّةِ الجَبَلِ فَنَبْعٌ ، وفي سَفْحِهِ شِرْيانٌ ، وفي الحَضِيض شَوْحَطٌ( ). وقال : النَّبْعُ : شجرٌ للقِسِيِّ وللسِهامِ يَنْبُتُ في قُلَّةِ الجبلِ ، والنابتُ منه في السَّفْحِ : الشِرْيانُ ، وفي الحَضيضِ : الشَّوْحَطُ( ).
الباحث : محمود بن سعيد الشيخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع جبل الشيخ - حارث الجولان - 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قطنا :: المنتديات العامة :: شخصيات لها تاريخ-
انتقل الى: